كتاب نظرة أدبية على شعراء العصر الأموي .. للكاتب علي الرفاعي

كتاب نظرة أدبية على شعراء العصر الأموي .. للكاتب علي الرفاعي

لاحظ الكاتب علي الرفاعي تأثير الشعراء في العصر الأموي الذين تركوا بصمة ذهبية في تاريخ الشعر العربي بشكل عام ، ولذلك قرر تأليف كتابه هذا كخطوة منه للتركيز على ما قام به الشعراء الأمويين وقصائدهم التي تذخر بكثير من الميزات التي تفردت بها وتميزت عن قصائد أخرى في أي عصر آخر ..



يبدأ الكاتب علي الرفاعي رحلته في كتابه الجديد حيث يتحدث عن أهم شعراء العصر الأموي والذين كان لهم أثر واضح وجلي في تطور الشعر آنذاك، بداية الكاتب كانت من الشاعر غياث بن غوت التغلبي وهو المعروف بالأخطل، كان والده فقيرا فاتجه منذ صغره لشعر الهجاء ثم أصبح الشاعر الناطق بإسم عبد الملك بن مروان لعلاقته القوية به، و صار الشاعر المدافع عن الأمويبن واحتل مكانة عظيمة بينهم حتى لقبوه بشاعر بني أمية، تنوعت أنواع قصائد الأخطل بين رثاء وهجاء لكن شهرته أتت من المديح الذي كان لبني أمية،

أما الشاعر الثاني الذي تحدث عنه الكاتب علي الرفاعي فهو عمر بن أبي ربيعة، وهو شاعر قرشي من قبيلة بني مخزوم وقد لقبوه بالشاعر العاشق حيث اشتهر بأنه أحد فحول الغزل في عصره حيث قام بإعطاء القصيدة الغزلية سمات جديدة وعديدة، الإسم المهم أيضا الذي يتحدث عنه الكاتب علي الرفاعي والذي يعرفه معظمنا هو قيس بن الملوح أو مجنون ليلى، حيث وقع في حب ليلى العامرية إبنة عمه ولكن أهلها رفضوه، وبعد ذلك تحول ألم عشقه إلى قصائد غزلية لن ينساها التاريخ ..

يختم الكاتب علي الرفاعي كتابه بعد حديثه عن عدد من الشعراء الذين أثروا بشكل كبير في إحدى أهم العصور التي تركت أثرا في الشعر العربي على مر التاريخ، إنه عهد بنو أمية.

جديد قسم : مواقع مميزة

إرسال تعليق