بيثاني هاميلتون
غالبا ما نسأل قارئات مدونة دعاء عن السبب الذي يمنعهن من تحقيق أحلامهن وتحويلها إلى أهداف قابلة التحقيق، وتكون الإجابة دائما أن السبب الرئيسي هو الكسل، والخمول والاستسلام وعدم الشعور بحب الحياة الذي يدفع إلى تقبل العمل الجاهد. ولهذا السبب، اخترنا التحدث في هذا المقال عن شخصية تحدت كل هذه الصعاب وأكثر من ذلك للوصول إلى ما هي عليه الآن، الرياضية بيثاني هاميلتون .

من هي بيثاني هاميلتون ؟


بيثاني هاميلتون

ولدت بيثاني ميلاني هاميلتون في 8 فبراير 1990، في مدينة هاواي للوالدين توم وشيري. نشأت هاميلتون في عائلة رياضية تختص بركوب الأمواج، لديها أخوين أكبر سنا منها، نوح وتيم. تعلمت التعامل مع الأمواج في سن مبكرة، وبدأت ركوب الأمواج التنافسي في سن 8، وبحلول سن 9 حصلت على رعايتها الأولى كرياضية محترفة. هي الآن متحدثة عامة، تشارك تجاربها في الأفلام الوثائقية وتظهر في العديد من البرامج التلفزيونية الواقعية.

قصة بيثاني هاميلتون



بيثاني هاميلتون هي واحدة من أكثر القصص الملهمة في عصرنا. اصرارها على تجاوز الإعاقة، وتصميمها على القيام بما تحبه في هذه الحياة وايمانها بقدرتها على ذلك هو ما خلق منها مصدر الهام وتشجيع للعديد من الناس حول العالم.
لطالما أحبت بيثاني هاميلتون الرياضة والركمجة بشكل خاصة، عُرفت على أنها موهوبة في الركمجة وحرصت على احترافها.
في سن الثالثة عشر كانت بيثاني نجمة صاعدة وفي طريقها إلى بناء مسيرتها في رياضة الركمجة. لكن حدث ما لم يكن متوقع وفقدت بيثاني ذراعها الأيسر بعد التهامها من طرف قرش نمر بطول 14 قدم. اعتقد الجميع أن مسيرتها الرياضية قد انتهت للأبد و في البداية شاركتهم نفس الاعتقاد والخوف.

تقول بيثاني أن خوفها من خسارة متعة القيام بما تحب، الركمجة، كان أعظم من خوفها من القرش. ولهذا السبب بالضبط عادت بيثاني إلى ركوب الأمواج بعد شهر واحد من تعرضها إلى الإصابة. وفي غضون عامين فازت بأول لقب وطني لركوب الأمواج. في سن 17 عامًا، أدركت حلمها في ركوب الأمواج بشكل احترافي ولا تزال منافسة نشطة في رياضة ركوب الأمواج حتى يومنا هذا.
رغم صغر سنها إلا أنها كانت أقوى من العديد من الناس حول العالم. تحدت نفسها ولم تسمح لإعاقتها بوضع حد لكل حياتها. هي الآن أم، وزوجة، وكاتبة، ومأثرة، ورياضة والأهم من ذلك أنها محاربة حقيقية لا تزال إلى يومنا هذا تتحدى نفسها في حياتها اليومية ولا تعرف معنى التوقف.

أشهر كتاب من تأليف بيثاني



كتاب متزلجة بالروح: قصة حقيقية عن المرأة الواثقة من نفسها والإيمان والأسرة والقتال من أجل العودة إلى لوح الركمجة، هو أشهر كتاب ألفته بيثاني هاميلتون. حكت فيه عن قصة حياتها وبالخصوص حياتها بعد حادثة القرش. يعتبر الكتاب جرعة هائلة من الايجابية والتفائل وخاصة الاصرار على النجاح.
إليك أجمل الإقتباسات التي جاءت في الكتاب، حاولي الاستفادة منها:
“الشجاعة، والتضحية، والتصميم، والالتزام، والصلابة، والقلب، والموهبة، والشجاعة هو ما يمثل الفتيات الصغيرات.”
“الشجاعة لا تعني أن لا تخافي. الشجاعة تعني أن لا تدعي الخوف يوقفك.”
“لست بحاجة إلى السهل، أحتاج فقط إلى الممكن.”
“لا يوجد شيء يسمى بالإعاقة، كل شيء يحدث في رأسك فقط.”
“اعلمي أن الحياة يمكن أن تكون صعبة، لكنني تعلمت أنه يمكننا أن نرتفع فوق التحديات الكبرى والمخاوف. بغض النظر عن المكان الذي أتيتي منه، أو ما تواجهينه، الله يحبك، ويمكنكي التغلب على الصعاب.”

مصادر للتعرف على قصة بيثاني بشكل أفضل

الفيلم الوثائقي: Bethany Hamilton: Unstoppable على منصة نتفليكس



المصدر: مدونة دعاء
محمد وليد
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع عهود .

جديد قسم : مواقع مميزة

إرسال تعليق